العودة   منتديات هلا كويت > .+:{::: الأقســــام الأدبيــــة :::}:+. > أوراق وحكايات > قلائد من ذهب

وانتهت رحلة الحياة القرآن الكريم قصائد صوتية ومقروءة مواضيع لم يتم الرد عليها قوانين وشروط المنتدى

قلائد من ذهب حكايا من ذهب تخترِق الأفئِدة ..

 

الكل يتوقع منك الأفضل عند تسجيلك في المنتدى وأنت مطالب به لوضع صورة جيدة عنك ونحن نرغب في رؤية إبداعاتك أينما كتبت لذا حاول بذل قصارى جهدك في أي عمل تقوم به، لأنه يعكس روحك بالتأكيد، والرسول المصطفى علية أفضل الصلاة والتسليم أوصانا قائلا في حديثة " من عمل منكم عملا فليتقنه " لذا حاول الاجتهاد قدر المستطاع في إبراز موهبتك .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-25-20, 11:03 PM   #22
B7r-Q8
Fly High N the Sky


الصورة الرمزية B7r-Q8
B7r-Q8 غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21776
 تاريخ التسجيل :  Jul 2007
 المشاركات : 4,927 [ + ]
 التقييم :  776523
 الدولهـ
Kuwait
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا إله إلا الله وحده لاشريك له ...له الملك .. وله الحمد وهو على كل شيء قدير ... ~
لوني المفضل : Black
افتراضي



يعطيج العافية
تغيرت الاحداث اكثر وبسرعة :|

اتوقع قربت النهاية


 
 توقيع : B7r-Q8

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
...

.
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

مواضيع : B7r-Q8



رد مع اقتباس
قديم 01-28-20, 06:06 PM   #23
الحوراء


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,693 [ + ]
 التقييم :  818492
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



مسائكِ مفعم بالفرح يابحر

الله يعافيج يارب شاكرة لك هذا الحضور الجميل

أجل الاحداث جاءت سريعة ككونها تنتمي الى الحكايات القصيرة ولظروف حالتي الصحية

فألتمس لكم العذر في ذلك

هناك احداث كثيرة قادمة تغير مجرى الحكاية بأكملها
يتبع


 

رد مع اقتباس
قديم 01-28-20, 06:08 PM   #24
الحوراء


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,693 [ + ]
 التقييم :  818492
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



تركت أمل مهمة صعبة لفرح بذلك اليوم دون علم والدها في الأمر المخطط له من قِبلهما . ففي صباح يوم جديد وبأحداثه الجديدة التي سعت فرح من خلالها أن تنفذ ماطلبته منها أمل ,فخرجت من المنزل في الساعة التاسعة مُتجهة إلى المقهى ,وبعد تخطيها للأزدحام المروري وصلت في تمام الساعة العاشرة والنصف
دخلت المقهى وعيناها تجري بحثا عن بدر في جميع اتجاهات المقهى فأستوقفها النادل قائلا :
سيدتي هل من خدمتكِ؟
فرح : من فضلك اريد رؤية صاحب المقهى
النادل : تفضلي معي ان جالس على طاولة رقم 10
اقتربا من بدر الذي كان منهمكا في الكتابة
فقال النادل :
سيدي هذه الفتاة تبحث عنك
أدار بوجه نحوها فقال أهلا وسهلا بكِ يافرح تفضلي
فرح مبتسمة : تمتلك ذاكرة جيدة فلازلت تذكر اسمي جيدا
بدر : أجل فانتِ شقيقة أمل أليس كذلك ؟ تقابلنا في المستشفى هل نسيتِ ؟
فرح : أجل استاذ بدر كيف حالك ؟
بدر : انا بخير لطالما أعيش على ذلك الأمل
فرح : جئت على عجالة من أمري فلقد أوصتني شقيقتي بترك هذه الرسالة لك
لاتنتظرها طويلا فوالدي قد علم بأمركما ولا أظن انها ستأتي إلى هنا من جديد فهي باتت كالسجينة الآن
بدربزفرات الآه : أخبريها اني سأنتظرها في كل صباح هنا , وامنحنيها هذا الدفتر الصغير فبدأت أجمع رسائلي الصباحية اثناء غيابها في هذه الاوراق أرجوكِ أوصليها لها
فرح مندهشة : او ليس الانتظار احتضار فكيف لك ان تنتظر شخصا تعلم انه لن يأتي من جديد
بدر : هو الحب يفعل كل هذا بالمرء
فرح : أتمنى أن تحصد ثمار هذا الحب ,
بدر : شكرا لكِ
الأمل حين يكون مغروسا في القلب يجعل الانسان يرى الحياة بحلتها الأنيقة فلقد كان بدر يتأمل حضور أمل إليه في أي لحظة .اما أمل فلازالت ترى الصباح جميلا بذكريات بدر .فلم يكن لديها سوى القلم والأوراق التي تخط عليها مشاعرها والافصاح عما يختلج في وجدانها.
وفي أثناء ذلك رن هاتف أمل الشخصي تحدق الى رقم كثيرا انه رقم ليس غريبا فالمتصل احد من قريباتها :
فأجابت : مرحبا جُمانة
جمانة : اهلا بابنة العم كيف حالكِ ؟
امل :بخير عزيزتي كيف حال عمي وشقيقك
جمانة : الحمد الله ,أمل هل استطيع زيارتكِ اليوم في الثامنة مساءا؟
أمل : على الرحبة والسعة
اغلقت امل الهاتف مستغربة زيارة ابنه عمها التي لاتعلم بشئونها اعوام عديدة . حين يأتي الاتصال في سبيل المصلحة يختلف تماما حين يكون الاتصال بغرض الاطئمنان عن الحال .


 

رد مع اقتباس
قديم 02-03-20, 09:56 PM   #25
الحوراء


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,693 [ + ]
 التقييم :  818492
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



بعد أن أعدت أمل مائدة الافطار,وقفت عن تلك النافذة المطلة على حديقة المنزل
غارقة بالتفكير في أمور عديدة فإذا بساعة الحائط تشير الى الثانية ظهرا واذا بباب المنزل يفتح بهدوء ,تضع اغراضها على تلك الطاولة الصغيرة القريبة من الباب تقترب من شقيقتها قائلة
فرح : أمل شاردة الذهن كثيرا هل أنتِ بخير ؟
فزعت أمل من صوت فرح القريبة منها فقالت

متى وصلتِ حبيبتي لم انتبه لقدومكِ

فرح : وصلت قبل بضعة دقائق ولكن اخبريني ماهو الشيء الذي يشغل تفكيركِ للحد الذي لم تنتبهي إلي ؟ هل هو بدر ؟

أمل وبين اهاتها الكثير من الألم : امور كثيرة يافرح . صحيح ماذا حصل معكِ بشان بدر ؟

فرح :قال انكِ ستأتين إلى المقهى يوما من الايام وانه في انتظاركِ دائما اوصاني بان امنحكِ هذه المذكرة . ستجدين فيها اشتياق عاشق في صباحاته ينتظر وصول معشوقته لأرتشاف فنجان قهوة معها .

أمل بعين يائسة :كان الله بعون القلوب التي عشقت وأظناها تعب الأنتظار .صحيح جمانة اتصلت قبل قليل تخبرني بقدومها اليوم في الثامنة مساءا

فرح بدهشة :جمانة ؟ ألم تخبركِ ماسبب زيارتها لنا

أمل : لا لم تخبرني بذلك , هيا اسرعي الى تبديل ملابسكِ لنتناول وجبة الغداء

بينما كانت امل تجلس على مائدة الطعام تنتظر فرح وصل والدها بعد ان القى عليها تحية الاسلام وبعد مرور دقائق معدودة جلس الجميع على مائدة الغداء بصمت شديد حيث قاطعت أمل هذا الصمت
والدي جمانة ستزورنا اليوم
الأب بنظرة قاسية طويلة انهاها بجملة واحدة
من حقها ان تزور بنات عمها

بعد تلك الجملة التي تلقتها أمل خيم الصمت من جديد الا ان انتهت وجبة الغداء وليرحل لكل منها الى غرفته الخاصة

وفي راس كل منهم افكار الخاصة تجول في اروقة التفكير والقلق ,تمر الساعات كمرور السحاب في السماء , فبدأت أمل بترتيب غرفة الضيوف واعداد تجهيزات الضيف من اعداد الشاي والقهوة والحلويات والمعجنات لأستقبال جمانة فإذا بجرس الباب ُيطرق فاسرعت أمل فأستقبال ابنه عمها التي قامت بالترحيب بها وادخلتها الى المنزل بكل حب ومودة ,

أمل : اهلا بكِ جمانة لقد مر وقتا طويلا لم نراكِ فيه

جمانة : اجل فالحياة مشاغلها كثيرة ولازلت اتحمل مسئولية ابنائي كاملة بعد وفاة زوجي

أمل : اعاننا الله على هذه الحياة
جمانة : أمل ألم يخبركِ عمي بموضوع الزواج
أمل بشهقة الصدمة :زواج ؟
جمانة : أجل
أمل : لا لم يخبرني بشيء
بينما هما تتبادلا اطراف الحديث جاءت فرح تلقي السلام عليها

فرح : السلام عليكم كيف حالكِ جمانة

جمانة : بخير يافرح تبارك الرحمن لقد ازددتِ جمالا

فرح وعلامات الخجل ترتسم على وجهها : شكرا لكِ

التفت جمانة على امل لتكمل حديثها فقالت : عجبا من عمي لم يحدثكم عن الموضوع


 

رد مع اقتباس
قديم 02-09-20, 06:17 PM   #26
الحوراء


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,693 [ + ]
 التقييم :  818492
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



وجهت أمل نظراتها حول شقيقتها نظرات مليئة بالتساؤلات فقالت أمل
فرح هل والدي أخبركِ بشيء هكذا ؟
فرح : لا لم يخبرني بأي شيء . التفت بوجها نحو جمانة قائلة :
اخبرينا ماذا يحصل فنحن نجهل مايحصل من حولنا
جمانة : لقد تحدث والدي مع عمي بشان موضوع زواج شقيقي فهد من فرح وجئت اليوم ارى الموضوع من وجهة نظركِ عزيزتي فرح
صعقت الشقيقتان بهذا الخبر فاتضحت على ملامحها الدهشة والحيرة فتحدثت أمل وقالت :
جمانة تعلمين جيدا بطبيعة والدي فهو يتخذ قراراته بنفسه دون مشورة منا وهذا الموضوع يحتاج الى المزيد من التفكير والتأني .
جمانة : اعلم ان الموضوع يحتاج الى التفكير ليست بحاجة الى الاجابة النهائية في هذا الوقت ولكن يهمني سماع وجهة نظر فرح حول موضوع فهد . مارايكِ يافرح ؟
فرح بلسانه متبعثر الحروف من الخجل والتوتر : لا استطيع ان اخبركِ بشيء عزيزتي فلازلت مندهشة حول الموضوع نفسه
جمانة : حسنا , ساخبركِ بعض المعلومات عنه البسيطة عنه فهو في نهاية العشرين من عمره , يعمل في مجال الهندسة في وزارة الكهرباء والماء ومن هواياته لعب كرة القدم . ساكتفي بهذا القدر
فرح : شكرا لكِ ابنة عمي سأوافيك في الرد خلال الأيام القادمة بإذن الرحمن
جمانة : خير ان شاء الله .
انتهى اللقاء بين جمانة وفرح على أمل القبول بالزواج من شقيقها فهد بعد ماغادرت المنزل وتركت الشقيقتان يتناقشان حول الموضوع نفسه .
أمل بصوت غاضب : لازلت أتسائل لماذا لم يخبرنا والدي بهذا الموضوع ؟ اليس من حقنا معرفته قبل وصول جمانة لنا
فرح : صعقت بالخبر ياامل فماذا سنفعل
أمل : سأذهب الى والدي في غرفته لمعرفة كل التفاصيل
فرح : ولكن ياامل الوقت غير مناسب للحديث معه فالساعة الآن تشير الى التاسعة موعد نومه
امل : لا استطيع انتظار الصباح فمن المفترض ان تتحدثي اليه بنفسكِ يافرح مادام الموضوع يتعلق بكِ
فرح : اشعر بالخوف منه كلما جئت اتحدث اليه
ذهبت أمل لمقابلة والديها في غرفته فاطرقت الباب عدة مرات وفي الطرقة الأخيرة استجاب لها قائلا بصراخ :
أمل انتظريني في الصالة
اخذت امل ماتبقى من الهواء في الأجواء لتنتفسه ببطيء واتجهت الى الصالة مرة اخرى لترى شقيقتها جالسة وعقلها في عالم اخر
جلست بالقرب منها صامتة تفكربما سيجري مع والدها , وبعد مرور عشرة دقائق حضر الأب بملامحه العابسة وهيبته المخيفة فجلس على الاريكة التي تكون بتلك الزاوية فقال بصوت مرتفع على حينها افاقت فرح من شرودها الذهني فقال بعصبية
من التي طرقت باب الغرفة ؟
أمل بصوت منخفض انا التي طرقت باب غرفتك
الأب : الا تنعلمين بان هذا الوقت هو وقت النوم ؟
أمل : اعتذر ولكن لا استطيع الانتظار لحين تشرق الشمس
الأب وهو يرفع احد حاجبيه : ماهو هذا الموضوع ياأمل الذي لايحتمل التأجيل للغد
امل وهي تتمسك بحبال القوة قائلة: زواج فهد من فرح
هاج الأب في وجهها قائلا : لقد اتفقت مع عمكِ حول موضوع فرح
فرح بصوت هادئ جدا : ابي ولكن لم اخبرك برأي حول الموضوع
يتبع باذن الله غدا


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2020,
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع المشاركات المطروحه لا تعبر عن رأي المنتدى وانما تعبر عن رأي اصحابها

Security team

RSS RSS 2.0 XML ARCHIVE HTML EXTERNAL