العودة   منتديات هلا كويت > .+:{::: الأقســــام الأدبيــــة :::}:+. > أوراق وحكايات

وانتهت رحلة الحياة القرآن الكريم قصائد صوتية ومقروءة مواضيع لم يتم الرد عليها قوانين وشروط المنتدى

أوراق وحكايات للإبداعات القصص والروايات..المحلية والعالمية ..الواقعية والخيالية ..الأدبية والإجتماعية

 

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-19-12, 10:14 AM   #1
الفتى الخالد


الصورة الرمزية الفتى الخالد
الفتى الخالد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14291
 تاريخ التسجيل :  Jun 2008
 المشاركات : 105 [ + ]
 التقييم :  561
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي أرجوك .. كن صديقي



أرجوك .. كن صديقي

(كمال) شاب خرج من قريته بسبب المشاكل الكثيرة مع أهلها , وذهب إلى أحدى المدن البعيدة
لكي يبدأ حياة جديدة , وبالفعل ظل يعيش في تلك المدينة وحيدا حتى تعرف على أحد الاشخاص
وأصبح صديقا له , كان (كمال) يعتبر صديقه أفضل شخصا لديه في الوجود ودائما كان يشتري له الهدايا
عندما يتوفر لديه المال , بل ووصل به الحال أنه كان يبكي فرحا عندما يتكلم مع صديقه ,
أستغرب صديقه من تصرفات (كمال) معه في صداقتهم كأنه طفل لايصدق
بأن لديه أصدقاء , في أحدى الأيام اتهمت الشرطة صديق (كمال) بالسرقة !! فذهب إليهم (كمال)
وقال للشرطة : انا من سرقت وليس صديقي .؟ وقام بالتوقيع على ورقة الشرطة التي تثبت بأنـــه
اللص وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات , استغرب صديقه من هذا التصرف وذهب الى (كمال)
في السجن وقال له : لما فعلت هذا .؟ انا لم أقل لك ان تأتي وتسلم نفسك للشرطة بدلا مني .؟
قال له (كمال) : لأنك صديقي .. وهذا مايفعله الاصدقاء .. يحملون بعضهم على اكتاف
بعض .. أليس كذلك .؟ تركه صديقه وذهب ثم جلس يفكر ويفكر لما (كمال) يتصرف هكذا .؟
فبدأ يشك فيه بأنه اما (مريضا نفسي او شـــاذ) .؟ فأصبح يكره (كمال) بشدة ولم يزره في السجن ,
ظل (كمال) ينتظر صديقه أن يزوره لكن بلا فائدة حزن كثيرا واعتقد بأن مكروها حدث لــه .
مرت الثلاث سنين وخرج (كمال) من السجن وقرر الذهاب إلى صديقه لكي يعرف مالحكايه .؟
وبينما هو يسير متجها إلى منزل صديقه جاء إليه أحد الأشخاص وسلم عليه وقال له : متى
خرجت من السجن أيها المريض الشاذ .؟ استغرب (كمال) من كلامه وقال له : من أخبرك بهذا .؟
قال له : صديقك .. دائما ماكان يقول عنك بأنك مريضا وشاذ .؟ دهش (كمال) عند سماع الخبر ولكن لم
يهتم له لأنه قد يكون هذا مجرد كلام من الناس . تركه (كمال) حتى وصل إلى منزل صديقه
وطرق الباب , فتح له صديقه الباب وعندما رأى (كمال) بدأت تظهر عليه علامات الضجر
والغضب وقال له : ماذا تريد .؟ قال له (كمال) : لقد جئت لرؤيتك ياصديقي , اشتقت إليك كثيرا ,
ظننت بأن مكروها حدث لك لأنك لم تزرني في السجن .؟ قال له صديقه : هل أنت مجنون
لتأتي إلى منزلي .؟ ماذا سيقول الناس عني عندما يرونك معي .؟ هيا هيا ادخل إلى المنزل لكي لايراك أحد
وتسبب لي الحرج .؟ دخلوا المنزل و(كمال) في حيرة من تصرفات صديقه
فقال له : مابك ياصديقي .؟ لما تعاملني بهذه الطريقة .؟
صديقه : لا أريد رؤيتك بعد الآن .. ولاتقترب من منزلي حتى .؟
كمال : لما .. هل فعلت شيئا اغضبك .؟ ولما اخبرت الناس بأنني مريضا وشاذ .؟
صديقه : يارجل .. أنت فعلا شخصا مريض وشاذ .. تصرفاتك الغريبة وكلامك الفارغ عن الصداقه .. بما تفسره .؟
كمال : لأنك صديقي العزيز .. فيجب أن أعاملك بأفضل معاملة .؟ هل طلبت منك شيئا صعبا
عندما اردتك ان تكون صديقي المفضل .؟
صديقه : اخرس ارجوك أنت وكلامك السخيف عن الصداقة .. وهل تستطيع ان تخبرني
لما لم يزرك احد قط في شقتك او حتى في السجن .؟ ولماذا ليس لديك اصدقاء .؟ هيا اخبرني .. لكي
أعرف بأنك شخص طبيعي ولست مريضا وشاذا .؟
طأطأ (كمال) رأسه ودمعت عيناه وقال منكسرا : لأنني لقيط .؟ انا لست مريضا ولا شاذا .؟ انا لست سوى شخصا لقيط .؟
دهش صديقه من كلامه وخجل من نفسه ولم يستطع أن يتكلم , ظل (كمال) يبكي قليلا ثم قال : عندما كنت أعيش في
القرية كان أهلها يكرهونني بشدة وينبذونني ويعاقبونني على ذنبا اقترفته والدتي .. والدتي التي لم أرها يوما ..
فقط أنجبتني من علاقة محرمة وتركتني وذهبت .. وجعلت الحياة تتولاني .. والناس يشمتون بي .. تركت القريه بعدها
وجئت إلى هنا لأبدأ حياة جديدة واتعرف على اصدقاء
يونسوني في وحدتي .. صديق يكلمني وأكلمه ويكون حالي كحال بقية الناس .. وجدتك شابا لطيفا وتقربت
منك حتى جعلتك صديقي المفضل .. صديقي الذي تمنيت يوما أن يكون لدي .. كنت على أستعداد
أن أضحي بحياتي من اجلك .. ظننتك تختلف عن الاخرين .. لكنني اكتشفت عكس ذلك تماما .. أتضح
لي بأنك اسوء من الجميع .؟!
ثم سكت (كمال) قليلا والدموع في عينيه وقال لــ صديقه : لكنني لن أسامحك .. ولن
أسامح أحد .. ولن أسامح والدتي التي فعلت بي هذا .. لن أسامحكم جميعا .؟
ثم خرج (كمال) من منزل صديقه باكيا باغضا على نفسه , ظل صديقه متحسرا نادما على
مافعله مع (كمال) لم يعرف ماذا يفعل وكيف يكفر عن خطأه , ذهب وبحث عن (كمال) في كل
مكان ولكن دون جدوى .. لاأحد يعلم أين استقرت به الأرض , فعاش (صديق كمال) طوال عمره وحيدا وبدون أصدقاء
ولا يغادر منزله أبدا لكي يعاقب نفسه على مافعله مع (كمــال) .. انتهـــى

.. بقلمـــي ..



 

رد مع اقتباس
قديم 12-21-12, 06:35 PM   #2
زهور الأمل


الصورة الرمزية زهور الأمل
زهور الأمل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21399
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 المشاركات : 1,870 [ + ]
 التقييم :  34151
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الحكمة تقول ( ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق ولكن من الصعب أن تجد الصديق الذي يستحق التضحية )


ماألومه على اختفاءه ... لأنه أنصدم من موقف صديقه .
كمال لم يكن لديه الخبرة الكافية لأختيار الصديق كونه عاش في قرية وضعت الكثير من الحواجز أمامه لأنه من وجهة نظرهم منبوذ .
فعندما صادف مثل هالشخص ووجد فيه مالم يجده في شباب قريته قد يكون في اسلوب التعامل مثلا ... فأتخذ قراره بتسرع طبعاً ، فكان تصرفه طبيعي مثل تقديم الهدايا وخلافه حتى يخفي عنه ربما حقيقيته .. التي اخرجته من قريته.
موقف كمال أتجاه صديقه خاصة عندما ضحى بسنوات من عمره خلف القضبان .. يدل على أنه أنسان بائس ويائس مل من الوحدة والعيش وحيداً بدون اسرة او صديق وبدون هدف .
حتى لأحظ عندما دخل السجن في قرارة نفسه يشعر أن لا قيمة له في مجتمع ينظر إليه كأبن خطيئة ...


فللأسف مجتمعاتنا تعاقب اللقيط على ذنب لم يرتكبه وليس مسؤول عنه لأنه ما انوجد في الدنيا الا بسبب خطأ او نزوة عابرة من قبل شخصين يفترض أنهم أوادام ..






الله يعطيك العافيه الفتى الخالد ....


 
 توقيع : زهور الأمل

أنــــــــــــــــــــــــــــــــــا







رد مع اقتباس
قديم 12-25-12, 11:00 AM   #3
الفتى الخالد


الصورة الرمزية الفتى الخالد
الفتى الخالد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14291
 تاريخ التسجيل :  Jun 2008
 المشاركات : 105 [ + ]
 التقييم :  561
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهور الأمل عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
الحكمة تقول ( ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق ولكن من الصعب أن تجد الصديق الذي يستحق التضحية )


ماألومه على اختفاءه ... لأنه أنصدم من موقف صديقه .
كمال لم يكن لديه الخبرة الكافية لأختيار الصديق كونه عاش في قرية وضعت الكثير من الحواجز أمامه لأنه من وجهة نظرهم منبوذ .
فعندما صادف مثل هالشخص ووجد فيه مالم يجده في شباب قريته قد يكون في اسلوب التعامل مثلا ... فأتخذ قراره بتسرع طبعاً ، فكان تصرفه طبيعي مثل تقديم الهدايا وخلافه حتى يخفي عنه ربما حقيقيته .. التي اخرجته من قريته.
موقف كمال أتجاه صديقه خاصة عندما ضحى بسنوات من عمره خلف القضبان .. يدل على أنه أنسان بائس ويائس مل من الوحدة والعيش وحيداً بدون اسرة او صديق وبدون هدف .
حتى لأحظ عندما دخل السجن في قرارة نفسه يشعر أن لا قيمة له في مجتمع ينظر إليه كأبن خطيئة ...


فللأسف مجتمعاتنا تعاقب اللقيط على ذنب لم يرتكبه وليس مسؤول عنه لأنه ما انوجد في الدنيا الا بسبب خطأ او نزوة عابرة من قبل شخصين يفترض أنهم أوادام ..






الله يعطيك العافيه الفتى الخالد ....
طبعا ماشاء الله دائما ردودج تكون ممتعه وجميله وانا متفق مع كل كلامج
وكمال قد يكون نبيل نوعا ما بدون قصد بسبب يائسه وتململه من الوحده
او حتى محاولة اخفاء حقيقته كما ذكرتي
عموما تسعدني ردودج الرائعه دائما ( زهور )
نورتيني


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2021,
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع المشاركات المطروحه لا تعبر عن رأي المنتدى وانما تعبر عن رأي اصحابها

Security team

RSS RSS 2.0 XML ARCHIVE HTML EXTERNAL