العودة   منتديات هلا كويت > .+:{::: الأقســــام الأدبيــــة :::}:+. > أوراق وحكايات > قلائد من ذهب

وانتهت رحلة الحياة القرآن الكريم قصائد صوتية ومقروءة مواضيع لم يتم الرد عليها قوانين وشروط المنتدى

قلائد من ذهب حكايا من ذهب تخترِق الأفئِدة ..

 

هلا كويت ، ليس بعدد اعضائه ،، بل بترابط اعضائه كالاسرة الواحده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02-26-20, 11:16 AM   #29
الحوراء


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,838 [ + ]
 التقييم :  818492
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



عزيزتي بحر

كمية السعادة التي تضعينها في قلبي في تواجدكِ كبيرة جدا

اسعدكِ الله في الدارين

اصبتِ بشأن الأب


 

رد مع اقتباس
قديم 02-26-20, 11:19 AM   #30
الحوراء


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,838 [ + ]
 التقييم :  818492
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



شعرت حينها أمل بتوتر وحزن في آن واحد ولم تملك الخيار سوى انتظار سيارة الاسعاف وهي تجلس قرب والدها مكتوفة الأيدي ,وبعد مرور خمسة دقيقة جرس الباب يُقرع هلمت مُسرعة لفتح الباب لأستقبال رجال الأسعاف , فصعدت بصحبتهم إلى الأعلى في غرفته لايزال منظر والدها يُوجع القلب فتم حمله بذلك السرير المتنقل الى سيارة الأسعاف تُرافقه أمل وتجلس بالقرب منه ورجال الاسعاف يُحاولون انعاش الأب بطريقتهم الخاصة ولكن لاجدوى ظلت أمل تذرف الدمع طيلة الطريق إلا أن وصلت الى المستشفى ومحاولة الأطباء في علاجه وانعاشه . بينما جلست أمل على تلك المقاعد البالية تنتظرخروج أحد الاطباء ولكن اذا كُتبت المنية فلا مفر منها سوى الرضا بالقدر المكتوب والايمان بالقضاء
فقال لها أحد الاطباء : الموت حق علينا جميعا لقد غادر والدكِ الحياة وحاولنا بشتى الطرق انعاش قلبه ولكن لافائدة
بإمكانك ان تلقين النظرة الأخيرة إن أردتِ ذلك
فوضعت يديها على كامل وجهها وشهقت شهقة البكاء بصمت وبأنين بآهات الحزن لو سمعه المارة تقطعت قلوبهم من سماعه .
وبخطواتها الثقيلة اتجهت نحو الداخل لترى والدها مدد على السرير
فقالت له بصوت خافت تتساقط دموعها على وجه أبيها قائلة أول مرة أتحدث اليك وانت بحالة صمت دائم أخبرني ماذا أفعل من بعدك أشعر اني غير قادرة على مواجهة الحياة بمفردي فلقد تركتني أمي وانا في صغري والآن جاء دورك لتتركني فماذا عساني أن أفعل ؟
لم تشعر وقتها إلأ بيد ربتت على كتفها قائلة :
عذرا منكِ ولكن يجب عليكِ مغادرة الغرفة
فاستجابت أمل لطلب الممرضة بعدما غطت والدها برداء الأبيض لتختم نظرتها الأخيرة لملامح وجهه . شعرت حينها بالوحدة والحيرة في آن واحد ولم تعرف كيف ستخبر شقيقتها في الموضوع
فأجرت مكالمة لفرح ولم تجيب فهي لاتزال في احد محاضراتها تدون المعلومات القيمة حول موضوع عنوان محاضرتها لليوم
فأغلقت أمل الهاتف فقامت في الأتصال على ابنه عمها جمانة لتخبرها بوفاة عمها ليهمن الحزن على القلوب فقالت لأمل :
هل لازالتِ في المستشفى عزيزتي
أمل :أجل سأنهي اجراءات الخاصة بوفاة والدي ,اظن ان الدفن سيكون في رابعة عصرا
جمانة :إنا لله وإنا إليه راجعون , نسأل الله له الرحمة .سأخبر والدي في الموضوع سيأتي اليك في المستشفى
أمل بعبرة تخفيها تحاول تتمسك بالقوة: شكرا جزيلا جمانة
انشغلت أمل بتلك الإجراءات إلى أن حضر عمها اليها موكلة المهمه له في انتهاء بقية الأوراق التي استغرقت أكثر من ساعة فشعرت أمل بالتعب فجلست على أحد المقاعد فبعد بضعة دقائق رن هاتف أمل واذا بفرح المتصلة ارتجفت يداها توترت انفاسها فكيف تخبر بامر والديها
رفعت السماعة قائلة بصوت مبحوح حزين: اهلا فرح
فرح : سعيدة اليوم بما قدمت من انجازات في المحاضرات فلقد كان لدي تقديم بحث ونلت على درجة كاملة و ..
اكملت فرح حديثها بصمت أمل التي لم تترك لها حرفا سوى انفاسا حزينة تتساكع في صمتها
فرح : أمل ماذا اصابك هل هناك أمرا ما ؟ أراك ِ صامتة على غير عادتكِ ؟
أمل بعيون غارقة بالدموع : هل قرأت ذات مرة هذه الآية
(كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ )
فرح وقلبها ينبض بشدة فتغيرت ملامح وجهها بصوت متوتر: ماذا حصل ؟ من غادر الحياة ؟
أمل والموع تنحدر على وجنتيها: تمالكِ نفسك يافرح انه والدي
ضجت فرح بالبكاء بين الشهقات والآهات تلطخت بالدموع والآلام . حاولت أمل تهدئتها ولكن لاجدوى من ذلك فأغلقت فرح الهاتف واتجهت إلى المنزل بعين ترى الحياة بردائها الأسود
أما أمل فأنتظرت عمها ليوصلها إلى المنزل على أن يكون دفن والدها عصرا واستقبال المعزين في أول يوم للعزاء


 

رد مع اقتباس
قديم 03-09-20, 11:37 AM   #31
الحوراء


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,838 [ + ]
 التقييم :  818492
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



صباحكم مُفعم بالراحة

أتوقف عن استكمال القصة لظروف طارئه

على أن تستكمل بوقت قريب إن شاء الله الرحمن


شكرا لكل من تابع

وشكرا لكل من ترك بصمة


بحر وأنوش كل الحب والاحترام لكما على التشجيع والقراءة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2020,
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع المشاركات المطروحه لا تعبر عن رأي المنتدى وانما تعبر عن رأي اصحابها

Security team

RSS RSS 2.0 XML ARCHIVE HTML EXTERNAL