العودة   منتديات هلا كويت > .+:{::: الأقســــام الأدبيــــة :::}:+. > أوراق وحكايات > قلائد من ذهب

وانتهت رحلة الحياة القرآن الكريم قصائد صوتية ومقروءة مواضيع لم يتم الرد عليها قوانين وشروط المنتدى

قلائد من ذهب حكايا من ذهب تخترِق الأفئِدة ..

 

خذ قرارك الإيجابي بنفسك .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-13-09, 08:04 PM   #15
الحور
نفحة من نفحات الجُنون !


الصورة الرمزية الحور
الحور غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,084 [ + ]
 التقييم :  705390
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



[frame="1 50"]
بعدما أكتشفت استبرق الحقيقية وبعد ان تركت الأب يخضع للغضب أنتهت واستجابت لأمر جدها واذا بوالدها ينتظرها خارج هذا المكان في الاسفل فأتجها الى السيارة :

استبرق : آسفة لم اقصد غضبك

الوالد : لانافعة للأعتذار ايتها المُحامية يقال ان المٌحامين اكثر بضبط الارواح عند الحديث ولكن أجدكِ ضد هذه الحقيقية

استبرق : حين تتدفن الحقيقية بتراب الظلم وتكون اقرب الارواح لك ظالمة فماذا تتوقع ؟

الوالد : اصمتِ من فضلكِ

استبرق : هل سمحت بشراء أرض لبناء مُستشفى لأب خالد رحمه الله

الوالد :أنتهيت ُ من الموضوع مع مُحمد لاشأن لكِ بذالك

استبرق : هل رأيت غٌرفة عبد العزيز بعد التعديل

الوالد : ألم ينتهي التحقيق ألم اقل لكِ اصمتِ . لم اشاهدها


استبرق : غدا سأخرج جدي وان لم استطع سأخرجه بموافقتك .

الوالد صامت غاضب

استبرق : درستُ القانون لأحمل هموم البشر وجاء اليوم لأحمل همومي وقضايا والدي واسرتي

الوالد : كفاكِ ثرثرة

تمكنوا من الوصول الى المنزل واذا بالام وابنائها الثلاثة جالسين في غُرفة الجلوس

الوالد : بتحية الاسلام المُسرعة باندفاع الغضب نحو الغرفة

استبرق : مرحبا يارفاق

الام : ماذا اصاب والدك

استبرق : ستنتقل عدوة الغضب اليكِ بعد سماع الحقيقية

الام : غامضة

استبرق : الحقيقية مُرة المذاق

عبد العزيز : هل شاهدتِ ذالك الرجل


استبرق : انه جدي

صًعقت الام بما سمعت وتوجهة الى زوجها في الطابق العلوي
أما محمد وأحمد فأكتقى بهذه الجملة :



كيف لكِ ان تيقنتِ من ان جدنا ؟


استبرق وسردها للحكاية

ومابين الألم والفرح بقدوم الجد قال مٌحمد :

لكِ البشارة يااستبرق فلقد وافق ابي على مشروع الرجل العجوز

استبرق : اني اعلم

مُحمد : بشارة اخرى

استبرق : ماهي ؟




13 ديسمبر 2009

يستكمل بعد قليل


لروح شيخة البنات ريحان من الجِنان
[/frame]


 
 توقيع : الحور

امرأة من عالم آخر ! عالم الأنقياء !


رد مع اقتباس
قديم 12-13-09, 09:13 PM   #16
الحور
نفحة من نفحات الجُنون !


الصورة الرمزية الحور
الحور غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,084 [ + ]
 التقييم :  705390
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



[frame="1 50"]
مُحمد : سأتزوج قريبا


أحمد : من هي المرأة التي تورطت بك ؟ ضاحكا

استبرق : لا أظن أنك أقمت علاقة حُب قبل الزواج

مُحمد : سيهيم القلب حُبا بعد الزواج يااستبرق . أحمد لها الفخر بأن أكون لها زوجا

أحمد : غرور مُعلم

مُحمد : لا أكترث بحكمك

استبرق : زواج تقليدي

مُحمد : أفضل

أحمد : وجهة نظر

بينما كانوا الاخوة يتبادلون الحديث وعبد العزيز منهمك في اللعب مع القلم والاوراق فجأة جُرح اصبعه وأحمد يُحدق اليه




يُحدق اليه من بعيد فقام عبد العزيز بأمتصاص الدم من اصبعه مما اثار الغثيان في روح أحمد غاضبا

مالذي فعلته ايها الساذج ؟

عبد العزيز : لاشئ

استبرق : ماذا ؟

احمد : امتص الدم الذي خرج من اصبعه

مُحمد : ألم تتعلم ان الدم من النجاسات ؟
عبد العزيز : حمقى لاتعلمون حقيقتي في هذا البيت !

استبرق : تنقصك الاخلاق في الحديث

مُحمد : أراك ترتدي السواد قبل بضعة ايام فلماذا ؟

استبرق : تيقن كارثة تُحطم البيت

عبد العزيز : الاسود لوني المُفضل . اصابت اختي كارثة ستحل عليكم

أحمد : استبرق لقد حان اوان الحديث عن سلوكيات اخينا الصغير عندما كُنت في الولايات المتحدة الامريكية كان شاب في العشرين من عمره يقيم قريبا من المسكن التي اتخذته مأوى مؤقتا ايام دراستي في احد الليالي وانا أتامل عبر نافذة الشقة

وجدته في الحديقة التي في أسفلنا مع اضواء خافته وبيده قطة فنحرها وعلق(أمتص) دمها .

فقلت بنفسي ان ليس بغريب على أناسُ بعيدون عن الاسلام فأخذني الفضول الى استكمال الموضوع والتحري عنه والبحث فحين سألت وبحثت في شبكة العنكبوتية وجدت ان هذه الفئة تسمى عبدة الشيطان

لها طقوس معينة

كالرقص في الليالي الظلماء مع نساء شبه عاريات وشرب الخمر وتعاطي المُخدرات وامتصاص دم المُلقب بصديق الانسان ! والقطة ويرتدون الاسود دائما ويضعون علامات الشيطان وينحتونها على اكتافهم



استبرق بصوت ُ ُ مُرتجف : احمد هل انت على يقين!

مُحمد : مُصيبة اذا كان اخينا الصغير ضمن فئة الشيطان !

استبرق بصوت مُرتفع : لا لا لا يمكن ان يكون كذالك ارجوكم توقفوا عن الحديث

سمعت الام صوت استبرق :

الام : مابكِ هل ثمة مصيبة جديدة من افعالكِ ؟

استبرق : الشيطان قد سيطر على .... ؟

مقاطعا

مُحمد : كفى

أحمد : تمالكِ نفسكِ والا اغرقنا في بحر المصائب من جديد


الام : انتم مابكم اليوم ؟

أحمد : عذرا والدتي لا شئ

مُحمد : حسنا اماه قررت ان اتزوج

الام : والانسان الذي يقرر الزواج تبدأ اخوته بالصراخ ؟

مُحمد : لاتقلقي فأستبرق لم تقصد هذا


يستكمل غدا باذن الله


13 ديسمبر 2009

دمتم بحفظ الله والاقرب اليه
[/frame]


 
 توقيع : الحور

امرأة من عالم آخر ! عالم الأنقياء !


رد مع اقتباس
قديم 12-14-09, 07:17 AM   #17
راعي الذوق


الصورة الرمزية راعي الذوق
راعي الذوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20442
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 المشاركات : 11,337 [ + ]
 التقييم :  206442
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بالتوفيق إن شاء الله أختي الحور


 
 توقيع : راعي الذوق

[flash=http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/30/embed/033010160303nmrzzrzsp3253klx5j.swf]WIDTH=400 HEIGHT=200[/flash]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]


رد مع اقتباس
قديم 12-14-09, 07:27 PM   #18
الحور
نفحة من نفحات الجُنون !


الصورة الرمزية الحور
الحور غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,084 [ + ]
 التقييم :  705390
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



[frame="1 50"]
الأم : مُحمد من هي تلك الفتاة

مُحمد : شقيقية صديقي في المسجد

الأم : هل هم من الطبقة البرزواجية

استبرق : لسنا في أوربا في العصور الوسطى أمي

الام : سأكتفي بالصمت

مُحمد : جيدة المكانة واخلاق راقية

الام : أخذت مشورة والدك ؟

مُحمد : أجل اليوم قبل ان يخوض معركة الماضي مع استبرق

أحمد : تهانينا

مٌحمد : لاتتسرع فربما الفتاة في موقف الرفض

الام : استبرق هُلمي الي فوالدكِ بانتظاركِ

استبرق وعلامات الاستفهام تُصاحبها وأحمد بجانبها يهمس : إياكِ والحديث عن ذالك الصغير

استبرق : لاتخشى

ذهبت استبرق مع والدتها لتقابل والدها

الام : سارت الامور بشكل يُخالف خُططي المستقبليلة

استبرق : خُطط مُن نار الشيطان

الاب :صراحتكِ قاتلة

استبرق : هكذا علمتني منذ ُ صغري والدي

الام : أسمعي أباكِ ليس بُمجرم ؟

استبرق : من قال انه مُجرم ! لا أحكم على الاخرين الا بظهور الادلة الكافية

الام : اصمتِ ولأكُمل حديثي . الاموال هذه ليست مُحرمة فهذا نصيب والدكِ من بيتُ ُ احتضنه منذ الطفولة

استبرق : ولكن حين أودعتوه في دار الرعاية أمر لا أخلاقي لايرضي الخالق

الاب: أقر بذالك إبنتني

استبرق : وما فائدة الاقرار بعد فوات الآوان

الاب : تصحيح الماضي

استبرق : كيف

الاب : غدا سأكون بصحبتكِ لأخراج جدكِ

الام : لا . قصري لايستقبل عجوزا هرما يُثير المشاكل

الاب وطأطاة الرأس الى الارض

استبرق وهي تهمس : كم انت ضعيف ياأبي !

أمي قبلتُ التحدي

الأم : جُننتِ أنتِ !

الاب : استبرق عاقلة

استبرق : أجل سأدير الامور لصالحنا فأنا مع الخير ضد الشر

الام : لم أحُسن تربيتكِ

استبرق : أحسنتِ وانجنبتِ فتاة لا تخضع الى شهوات الحياة وترفع راية الحق !

الاب : لدينا موعد عشاء هذه الليلة مع فريق العمل

الام : سأذهب معك

استبرق : اذن وداعا لحين يأتي الصباح

يستكمل بعد قليل بإذن الله


14 ديسمبر 2009

راعي الذوق شُكرا لمُتابعة روحك حماك الله أخاه
[/frame]


 
 توقيع : الحور

امرأة من عالم آخر ! عالم الأنقياء !


رد مع اقتباس
قديم 12-14-09, 08:42 PM   #19
الحور
نفحة من نفحات الجُنون !


الصورة الرمزية الحور
الحور غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,084 [ + ]
 التقييم :  705390
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



[frame="1 50"]

الفصل الثالث
تركت أستبرق والديها وتوجهت الى أخوتها :

مُحمد : هل ثمة أمر جديد

استبرق : جدي قادم الينا

مُحمد : وماذا بشأن ذالك الصغير

استبرق : عقلي مُزدحم بقضايا البشر ومصائبنا

مُحمد : رويدا حين ننتهي من معضلة الجد سننُفكر بالحلول للمعضلة الاخرى

استبرق : ومتى ستتم الخطبة

مُحمد : بعد غدا بصحبة والدي وجدي

استبرق :رائع . اين أحمد

مُحمد وهو يبتسم : أتعلمين ان خالد صديق احمد

استبرق : الطُيور على أشكالها تقع

مُحمد وهو يمزح : سليطة اللسان طابتك ليلتكِ بخير

استبرق : وانت كذالك فالحياة اتعبت البشر لاراحة هُنا ولا راحة في القبر اثناء الحساب اللهم اجعل الراحة الابدية من نصيبنا

مُحمد : سأصمت !

استبرق : اراك في الصباح

هكذا مرت الليلة بمصائب جديدة وفرح يعانق الارواح استقبالا للجد في اليوم التالي

وفي الصباح تناولت الاسرة واجتمعت لأول مرة كاملة على وجبة الافطار

أحمد : صباحكم خير . قهوة ايتها الخادمة

استبرق : مُرة المذاق ام ماذا ؟

أحمد : مُرة شبيه بالحال

الوالدة : بل شبيهة بأختك !

استبرق : لا اجيد الضحك منذ الصباح الباكر

مُحمد : سأرافقكم اليوم مع الجد

أحمد : وأنا كذالك

استبرق : اليس لديك عملا يامُحمد

مُحمد : سأتصل لتمنحني الادارة عذرا في الاستأذان لبضعة ساعات

واذا بالأب يتقدم خطوات ثقيلة نحوهم

عبد العزيز : تترنح ابتاه كأنك شارب ُ ُ للخمر

استبرق : تجردت الروح من الحياء ياصغير

الام : دعيه وشأنه

الوالد : لاعتاب على الصِغار ياابنتي لنرحل الى جدكِ

استبرق : ابن الثامنة عشر يُزعجني دوما

عبد العزيز : لستُ أبالي بكِ

استبرق : ولا أطيق مصاص الدماء

عبد العزيز : ساذجة

استبرق : يالك من شاب تجردت الاخلاق منك

مُحمد : استبرق اليوم مالذي اصابكِ اراك طفلة ؟

استبرق : لازلتُ منزعجة

أحمد : أتركيه فعقلك أكبر منه

الوالد : كفاكم أزعاجا منذ الصباح

هيا لنسرع الى جدكم

مُحمد : سُبحان الله حين يُغير بالانفس

وبهذا رحل كل من الاب واستبرق وأحمد ومُحمد الى الجد حتى تم الوصول اليه والى غُرفته

اجواء الُغرفة تُرافق الوحدة !

السرير قد غاب عن جسد العجوز !

والقلق سكن الأرواح !

أستبرق : جدي اين انت ؟

الوالد : أخشى من ؟

مُحمد : الموت

استبرق : استغفر الله . جدي اين انت ؟ نُحن ٌ هُنا

أحمد : انتظري انصتِ الى صوت ُ ُ بدورة المياه ربما يكون هو هناك

طرقات على الباب :

جدي انت هُنا ؟

الجد : أجل

الجميع بصوت واحد : الحمد الله لم يصيب بسوء


بعد ان انتهى الجد واستقبلته ارواح ابنائه وهو يُكفف دموعه بأنامله الخشنة وبدأ يتعرف عليهم واحد تلو والاخر

وحين القى التحية على ابنه جاسم

سقط الابن على قدمي والديه وهو يقبلها وهو يبكي

ويعتذر عما سلك في الماضي

طالبا منه قبول الاعتذار

أحمد : موقف ُ ُ يُبكي الرجال

مُحمد : هيا لندع والدنا مع جدنا

استبرق مابين الابتسامة والدموع : مشهد يستحق التصوير


احمد : استبرق كفاكِ مُزاحا اليوم



وبعد مرور الوقت وتمت الاجراءات بأستنشاق الجد الُحرية والفرح بين ابنائه وبين الثرثرة وذكريات طفولة الأب مع الجد كان كل من استبرق واحمد ومُحمد في عالم الفرح والبهجة
ولقد أخذوه الى القصر

وعند باب القصر بينما الايدي تُساعده على السير نحوه ومُحمد واحمد منهمكين في حمل حقائب الجد وباب القصر يٌقرع


خرجت الأم : قائلة

منذ سنين عديدة لم نراك ألم يقبض ملك الموت روحك ياعجوز ؟

صٌعقت الجد واشعلت نار الغضب في نفس الاب واستبرق

الاب : لقد طال الاستهتار ياأمرأة

الام : ابا احمد هل نسيت ان القصر يحمل اسم أنثى الا وهي أنا فكيف يدخل عجوزا قصري

الاب : أخطأت حين فعلت ذالك

الجد : بُني دعني اذهب الى مكاني السابق

استبرق : لا


غدا باذن الله تُستكمل !

14 \ ديسمبر\ 2009
[/frame]


 
 توقيع : الحور

امرأة من عالم آخر ! عالم الأنقياء !


رد مع اقتباس
قديم 12-15-09, 08:01 AM   #20
راعي الذوق


الصورة الرمزية راعي الذوق
راعي الذوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20442
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 المشاركات : 11,337 [ + ]
 التقييم :  206442
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي





أختي الحور متابع للقصة من اولها وإن شاء الله إلى النهايه






الله يوفقك فيما تبقى


 
 توقيع : راعي الذوق

[flash=http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/30/embed/033010160303nmrzzrzsp3253klx5j.swf]WIDTH=400 HEIGHT=200[/flash]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]


رد مع اقتباس
قديم 12-15-09, 08:51 AM   #21
أنثى من حرير
سٍـرُ أَبْيـض ..


الصورة الرمزية أنثى من حرير
أنثى من حرير غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19243
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 المشاركات : 9,561 [ + ]
 التقييم :  746153
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 SMS ~
و يـظل شوقـي في إزدياد .. وأقول لـ الدنيا اشـهدي
لوني المفضل : Black
افتراضي



الأسطوره الحور
سوف أقرأ بصمت
بالصمت في حرم الجمال ,, جمال

:

أنتي رائعه


 
 توقيع : أنثى من حرير

أشتهي "عشقـاً" لا يعرف الإهمال


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2018,
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع المشاركات المطروحه لا تعبر عن رأي المنتدى وانما تعبر عن رأي اصحابها

Security team

RSS RSS 2.0 XML ARCHIVE HTML EXTERNAL