العودة   منتديات هلا كويت > .+:{::: الأقســــام الأدبيــــة :::}:+. > أوراق وحكايات > قلائد من ذهب

وانتهت رحلة الحياة القرآن الكريم قصائد صوتية ومقروءة مواضيع لم يتم الرد عليها قوانين وشروط المنتدى

قلائد من ذهب حكايا من ذهب تخترِق الأفئِدة ..

 

تفوق في المجالات التي تمتلك الموهبة فيها دون خوف.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-11-09, 12:19 AM   #8
الحوراء
نفحة من نفحات الجُنون !


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,212 [ + ]
 التقييم :  720467
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



[frame="1 50"]
وبهذا مرت الساعات والأرواح تُحاول ان تتقيأ الحزن واذ بسوسن تقول :

سيدتي أراكِ مرهقة ؟

استبرق : أجل أرفضي اللقاءات اليوم وغدا سأمنح ذاتِ شئ من الراحة لمدة يومين

سوسن : أمركِ مٌطاع

وأستطاعت أستبرق تنفيذ وصية ذالك العجوز للتتخذ بعدها اجراءات تنفيذ المشروع واذا بهاتفها الخاص يُرن بأسم مُحمد :

استبرق : مُحمد اهلا بك

مُحمد : السلام عليكم

استبرق : وعليكم السلام هل انتهيتم

مُحمد :لازلنا في المُستشفى مع خالد

استبرق : من ؟

مُحمد : نفسهُ الشاب يااستبرق

استبرق : حين تنتهي هُلم الى المنزل

مُحمد : سأكون بعد ساعتين

استبرق :الى اللقاء


وصلت استبرق الى المنزل واستقبلتها والدتها


الام : هل انتهت قضايا الناس ؟

استبرق : حين ينتهي العالم تنتهي قضاياهم

الام :شاحبة الوجه ياابنتي

استبرق : ثمة معضلة حصلت في مكتبي اين والدي

الام : يلهث وراء تجارته

استبرق : سأنام قليلا

الام : احمد سيأتي اليوم بعد قليل الا تريدين استقباله

استبرق : لا فاني منهكة


مرت الساعات كالبرق واشارت الساعة الى وصول احمد فأسرعت الام الى استقبال إبنها بلهفة واشتياق الروح واذا بشاب ذو خصلات شعر تتأمل السماء واقفة على قدميها شبيه بقُنفذ . عيناه بلون الطبيعية


الام : أحمد هل انت هو ؟

احمد : Hi mam

الام : مهجة الروح ابني كيف حالك؟

أحمد : fine and you

الام : انت هنا اترك عنك الحديث بلغة الولايات الامريكية

أحمد مبتسم : عزيزتي لكِ ماتريدين كيف حال اسرتي

الام : بخير ياحبيب الروح انت

وظلت ثرثرة الشوق بينهم الا ان وصلا البيت واخذ احمد قسطا من الراحة . والساعة تشير الى الواحدة والنصف ظهرا فإذا بمُحمد وعبد العزيز يدخلان المنزل

مُحمد : السلام علكيم والدتي

الام : وعليكم السلام اهلا يامُحمد

عبد العزيز : هل وصل احمد والدتي

الام : اجل يغط بسبات عميق

مُحمد : اين استبرق

الام : منهمكة ونائمة

عبد العزيز : اذن لتُعد الخادمة وجبة الغداء . استاذ محمد اود الحديث معك

الام : حسنا والدكم سيتناول الغداء خارجا

محمد : مالامر

عبد العزيز : اليوم توجهنا الى رحلة لرعاية المُسنين صادفتُ عجوزا وقعت عيناي بعيني وبكى وحين سألته قال لي لا شئ سألني عن اسمي والدي ونسبي

مُحمد : وماذا بعد


عبد العزيز : قال انك تُشبه رجلا اعرفه . شيخا عجوز غريب الاطوار يامُحمد

مُحمد : الشبه كثير بين وجوه البشر

عبد العزيز : ولماذا بكى ؟


مُحمد : اتمنى ان يكون خير حين تستيقظ استبرق اخبرها واكتم الموضوع على الاخرين واياك ان يعلمان والدي بالامر فأشعر بشئ غريب في الموضوع



يتبع غدا باذن الله

[/frame]


الحادي عشر من ديسمبر 2009

جُمعة رحمة على أرواحكم !


 
 توقيع : الحوراء

امرأة من عالم آخر !

!


رد مع اقتباس
قديم 12-11-09, 01:12 PM   #9
راعي الذوق


الصورة الرمزية راعي الذوق
راعي الذوق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20442
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 المشاركات : 11,337 [ + ]
 التقييم :  206442
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



راح اتابع بصمت أختي الحور عشان ماينحذف ردي واشوى اللي مانحذف التقييم


بالتوفيق إن شاء الله


 
 توقيع : راعي الذوق

[flash=http://www.m5zn.com/uploads/2010/3/30/embed/033010160303nmrzzrzsp3253klx5j.swf]WIDTH=400 HEIGHT=200[/flash]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]


رد مع اقتباس
قديم 12-11-09, 09:00 PM   #10
الحوراء
نفحة من نفحات الجُنون !


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,212 [ + ]
 التقييم :  720467
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



[frame="1 50"]
وبهذا جلس مُحمد وعبد العزيز والأم يتناولون وجبة الغداء وبعد مرور عشرة دقائق فإذا باستبرق تتجه الى المائدة :


الأم : استبرق هل اكتفيت من حاجتك من النوم

استبرق : أجل . هل وصل أحمد

الام : نعم نائم هيا شاركينا بالغداء

استبرق : لا شكرا سأكتفي بأخذ قطعة فاكهة

عبد العزيز : استبرق هل لديكِ مُتسع من الوقت

استبرق : مالخطب

مُحمد : بعد قليل

الام : أراكم تُجيدون لغة الالغاز

عبد العزيز : لاشئ أمي

الام حسنا سأرحل الى شراء بعض احتياجات المنزل هل لديكم من حاجات لشرائها

مُحمد : شكرا

استبرق : رافقتكِ السلامة

عبد العزيز : سيارة من الطراز الحديث

الام : ماذا ؟ لست ُ في معرض السيارات بُني ولكن سأشتري لك ماتريد بعد مشورتك والدك

استبرق : عبد العزيز مالموضوع ؟

عبد العزيز : أخبرتكِ في الصباح ستأخذنا المدرسة رحلة الى دار الرعاية

استبرق : أجل \ أكمل

عبد العزيز :قابلة عجوزا حين رآني بكى كثيرا وقال اني اٌشبه احد يعرفه حق المعرفة

أستبرق :هل تتذكر ملامح وجه

عبد العزيز :أجل ولكني أجهل اسمه

استبرق ك بعد قليل سأذهب معك لأتحقق من أمر يقلقني

مُحمد : مابكِ ؟

استبرق : جدي

مٌحمد : وفاته المنية منذ سنين

استبرق : من قال

مُحمد : والدي ذات مرة

استبرق : هل رايت دليلا يُثبت وفاته او عزاءا في منزلنا

مُحمد : لا

استبرق : اذن ربما يكون هُو من الاحياء

مٌحمد : لماذا هو في رعاية المسنين ؟

أستبرق : سنصل الى الحقيقية قريبا بعون الله

وبعد مرور الوقت والساعه تشير الى الرابعه والنصف واذا بأحمد يستيقظ من نومه ويُقابل افراد اسرته في غرفة الجلوس فكانت لحظة التقاء الأخوة :

مُحمد : أخي ولكِ الشوق بحق السماء

أحمد : أستاذ واخي

{ لحظة أحتضان بين الاخوين ممزوجة بالدموع تُصنف ضمن قائمة دموع الفرح }

استبرق من بعيد تُلوح :

أو ليس لأختك حق في تبادل القُبلات والحنين


أحمد : مرحبا بكِ اختاه فلكِ من الحنين الكثير

استبرق : كيف حالك يادُكتور ؟

أحمد : بخير لا بأس اين عبد العزيز

استبرق : أُظن بغرفته

أحمد : سأذهب اليه واعود اليكم


باب غُرفة عبد العزيز يبسط ذراعيه لأحمد بينهما عبد العزيز مُتابع بشغف لأحد افلام الاوربية

أحمد : He will kill you

wwwwwwwwwwwwwwwwwwwww

عبد العزيز وقفزت الأرنب : أرعبتني ياأحمد

أحمد :لهذا الفلم مساوئ عديدة \ كيف حالك ياصغير

عبد العزيز : اهلا بك وتبادل القُبلات بينهما

أحمد : أرى تصميم غُرفتك باللون الاسود وثمة رسومات عديدة غامضة

عبد العزيز : أعشق الغموض وذات الاسود

أحمد : بدأت اخشى عليك من شئ

عبد العزيز : لاتقلق بخير أنا


خرج احمد من غرفة عبد العزيز وثمة تساؤلات كثيرة سيطرحها على اخوته ؟

مصيبة رعاية المسنين وذالك الشيخ

ومصيبة اللون الاسود بشكل مُبالغ فيه في غرفة عبد العزيز فكل شئ أسود حتى الاثاث أسود ؟

يتبع بعد قليل بإذن الله في تمام الساعة العاشرة



11 ديسمبر 2009

راعي الذوق لمُتابعتك حماك الله
[/frame]


 
 توقيع : الحوراء

امرأة من عالم آخر !

!


رد مع اقتباس
قديم 12-11-09, 10:32 PM   #11
الحوراء
نفحة من نفحات الجُنون !


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,212 [ + ]
 التقييم :  720467
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



[frame="1 50"]
أتجه أحمد إلى مُحمد واستبرق معلنا الاستعداد الكافي للحديث عن مُصيبة عبد العزيز ولكن رآهما يتحاورون بقضية العجوز الراحل وهو يسأل من هذا .فحدقت استبرق بعين أحمد فقالت عيناك تُشير الى شئ

احمد : نعم . عبد العزيز

محمد : الطفل المدلل

احمد : اراه غامضا هل شاهدتما غرفته

استبرق : لا

محمد : منذ التغير لم اراها

أحمد : هناك أمور توحي بالخطر

محمد : ماذا تقصد

احمد : سأخبركما لاحقا

استبرق : لدينا شئ مهم قضية العجوز في دار الرعاية ووصية الراحل في بناء مستشفى

هل تأتي معي يامحمد

محمد : لا سأذهب الى والدي لأخبره باجراءات تنفيذ مشروع والد خالد العاق

استبرق : رائع اختصارا للوقت

أحمد : سأذهب معك مُحمد

وبهذا اسرعت استبرق لمقابلة العجوز في دار الرعاية وعند وصولها


استبرق : عفوا هل ان اعرف اسم العجوز في غرفة 10

الممرضة : عبد الله احمد

استبرق : شكرا

توجهة استبرق بعد ذاك الى الغرفة فأستأذنت بالدخول


استبرق : عبير المسك والعنبر جميل

العجوز : من ؟

استبرق : اسفة لعدم القاء السلام . كيف حالك ياعم

العجوز : بخير

استبرق : جئت اليك لأحاورك قليلا فانا شقيقة الطالب الذي احتضنته اليوم في الصباح

العجوز : شبيه ابني { وهي يبكي }

استبرق : مااسم ابنك ؟

العجوز :جاسم عبد الله أحمد

استبرق : مهلا واخرجت صورة والدها من المحفظة

هل هذا هُو ؟

العجوز : أجل من أنتِ ومن اين لكِ هذه الصورة ؟

استبرق بعد صعقة تيار الصدمة : انه والدي ياجدي

العجوز : ه ه ه ل انتِ ح ح ح فيدتي ؟

استبرق : أجل ياجدي حفيدتك

سقطت استبرق على قدمي جدها وهي تقبله تارة قدمه وتارة اخرى يده ولايزال الجد بدموعه مُتأملا جمال حفيدته

استبرق : من الذي اتاك الى هُنا ومنذ متى انت هُنا ؟


الجد : حكاية طويلة اباكِ حين اشتد الطمع في نفسه وفي نفس والدتكِ أسرت الاموال أرواحهم وفق تخطيط شيطاني رماني الى هُنا

استبرق : من أجل الاموال ؟

الجد : الاموال هي شيطان بهيئة اوراق !

استبرق : ومنذ متى تُلازم هذه الغرفة

الجد : منذٌ عشر سنين فإني انتظر الموت بفارق الصبر ابنتني

استبرق : كيف لم يخبارنا منذ الصغر بان لدينا جد

الجد: كنتُ مع جدتكِ التي وافتها المنية قبل ايام قليلة كانت والدتكِ تأمر والدكِ بان لاتسمح لكم برؤيتي حتى تجهلون من أكون


استبرق : اللعنة

الجد : لا ياابنتي لاتُصح اللعنة فهي طرد من رحمة الله

استبرق : اي ظُلم ارى ياجدي فقد قالوا لنا بأن روحك فاضت الى بارئها منذ سنين مضت

الجد : تربية نتيجتها عقوق وظُلم

استبرق : استأذنك جدي سأرى والدي لأخوض معه معركة

الجد : اياكِ وعصيان والدكِ والتمرد عليه

استبرق : أنا مع الحق ! اراك بوقت آخر جدي

الجد : انتظري


ماذا فعلت استبرق هل ستثُور على والديها . ؟

وماذا فعل مُحمد بشأن المشروع هل وافقه والده ؟


يتبع باذن الله غدا




11 ديسمبر 2009
[/frame]


 
 توقيع : الحوراء

امرأة من عالم آخر !

!


رد مع اقتباس
قديم 12-12-09, 09:09 PM   #12
الحوراء
نفحة من نفحات الجُنون !


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,212 [ + ]
 التقييم :  720467
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



[frame="1 50"]
تركت أستبرق جدها وأمواج الغضب رمتها بعيدا عن جزيرة الهدوء فأتجهت الى ابيها في مقر عمله وعند الوصول أتصلت على مُحمد

استبرق : مُحمد

محمد : اللهم أجعله خيرا مابكِ استبرق

استبرق : ثمة أمر جديد يُثير غضبي

مُحمد : تعويذة اختاه لاتجعلي الشيطان يُرافقكِ

استبرق : اين والدي

مُحمد : بجانبي

استبرق : اريد التحدث اليه

مُحمد : لِما لاتتحدثين معه عبر هاتفه

استبرق : مُحمد

مٌحمد : لازال الشيطان قابع في نفسكِ . ابتاه استبرق تريد التحدث اليك

الاب : مرحبا استبرق

استبرق : هل تمنحني بضعة من دقائق وقتك لأحدثك في ذالك المطعم قليلا

الاب : مالخطب .؟

استبرق :قضية مهمة

الاب : اين انتِ ؟

استبرق : عند بوابة عملك بالاسفل

الاب : سأتي اليك ِ


تقابلان في ذالك المطعم ودار هذه الحوار بينهما

الاب : ارى الروح مستوطنة في ديار الارتباك والغضب

استبرق : ابتاه لقد تتلمذت ُ على يديك على قول الحقيقية

الاب : هل هناك امرا يُثير الشك في هذا الشئ

استبرق : عفوا ابي سأحاورك كالمحقق

الاب مبتسم بغضب : حسنا بدأت الجلسة

استبرق : هل لدينا جد وجدة

الاب : وافتهم المنية منذ سنين

استبرق : سأصطحبك الى رحلة

الاب : اراك ِ غامضة اليوم

استبرق : لاتقلق ابتاه

الاب : هيا لنتجه الى مقر الرحلة


انتهى الحوار ووصلت استبرق مع ابيها عند مقر بوابة الرعاية

الاب : لماذا نحن هنا

استبرق : الا يُذكرك بشئ ؟

الاب : كلا

استبرق : شخصا يريد مقابلتك

الاب وابتسامة ابليس : وماذا بعد ؟

استبرق : الحقيقية ستلتقي بنا

الاب : أراكِ كالشيطان تُثير الغضب

استبرق : هيا لنرحل

الاب : النساء اولا


ضربات خفيفة على وجه باب الغرفة


الجد : تفضل


استبرق : مفاجاه

الجد : اين السلام

استبرق : السلام ياجدي

الجد : وعليكم السلام ماهي المفاجاه وماذا فعلتِ

استبرق : ضيف

الجد : من

دخل الاب والتقت عينه بعين ابنه العاق نظرات ُ ُ بعد مرور سنين كثيرة


يستكمل باذن الله الساعه 11
[/frame]

12 ديسمبر 2009


 
 توقيع : الحوراء

امرأة من عالم آخر !

!


رد مع اقتباس
قديم 12-12-09, 11:01 PM   #13
الحوراء
نفحة من نفحات الجُنون !


الصورة الرمزية الحوراء
الحوراء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21126
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 المشاركات : 6,212 [ + ]
 التقييم :  720467
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا عجوزا شمطاء تزوجت القليل وطلقت الكثير !!
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



[frame="1 50"]
الأب : أبي

الجد : ودموع اللقاء وأعادة شريط الماضي : أجل أباك يابني

أباك الذي تحمل عناء شقاوتك منذُ صغرك , أباك حين جعلك الطفل المُدلل بين اخوتك جعلتني ياجاسم أعاني من زفرات الألم والندم هاهُنا انتظر الموت بعد رؤيتك استجبت لآوامر زوجتك وعصيت ربك واودعتني هُنا في هذا المكان البائس هذه نتيجة تربيتك !

الأب : كفى ابتاه

استبرق والوجنتين غارقة بالدموع : أنت كفى عصيانا وعقوقا ياوالدي لماذا فعلت بنا هكذا ؟ لماذا ؟

الاب وهو صارخا : لولا الاموال لما كنتُ محامية لولا الاموال .

لما كان احمد ينتمي الى سلك الاطباء في الخارج لولا لما كنتم افضل من البشر وانتم في هذا القصر

استبرق : تبا لهذه الاموال حين تجعل المرء عاقا لوالديه .

هذه الاموال التي جعلت عبد العزيز في عالم الانحراف بالله عليك ياابي كيف تقف أمام الله وانت عصيته .

أما حان اوان التوبة والاستغفار لما فعلته نفسك بأتجاه جدي

ياويلتاه قد أكلنا من أموال مُحرمة كيف نقي أنفسنا من عذاب الله ألم يحين لقلبك ان يستيقظ

لم تُستكمل استبرق من حديثها الا واخذ اللون الاحمر على وجنيتها يشع اثر صفعة من والدها

استبرق : هذا أنتم يارجال إن غضبتم ضربتم او رحلتم

الجد : استبرق كفى حبيبتي والدكِ بحاجة الى نصيحة وليس عتاب

استبرق : دعني فقط ياجدي اخرج مافي جُعبتي من عتاب

كنتُ أقول ان قضايا العقوق تؤلم وهاهُنا اعيش قضيتي بنفسي ومع والدي .

والدي انسان مُعاق ياالهي


خرج الاب غاضبا وترك الجد واستبرق في اجواء مُبكية

الجد : اسرعي الى والدكِ فهو بحاجة اليكِ ياابنتي

استبرق : سأرحل سأتي اليك ياجدي في الصباح لأُخرجك من هُنا

الجد : لا ياابنتي لن أخرج الا لقبري

استبرق : جدي

الجد : كٌلنا راحلون

تركت استبرق قُبلة على رأس جدها ورحلت تتبع والديها فهو بانتظارها كيف له ان يرحل وقد حضر مع ابنته سويا


غدا يتبع بمشيئة الله



12 ديسمبر 2009
[/frame]


 
 توقيع : الحوراء

امرأة من عالم آخر !

!


رد مع اقتباس
قديم 12-13-09, 08:42 PM   #14
شيخة البنات
ڂۄڵ ٱڶڄڍې ۄڛھۑڵ®


الصورة الرمزية شيخة البنات
شيخة البنات غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل :  Feb 2007
 المشاركات : 23,209 [ + ]
 التقييم :  809681
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkorchid
وردة



الحور !!!!!!!!

ماأدري أرد أو لا!!


بس لابد لي من تسجيل إعجابي




 
 توقيع : شيخة البنات


{... اللهم انصر اخواننا المسلمين في كل مكان


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2018,
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع المشاركات المطروحه لا تعبر عن رأي المنتدى وانما تعبر عن رأي اصحابها

Security team

RSS RSS 2.0 XML ARCHIVE HTML EXTERNAL