عرض مشاركة واحدة
قديم 01-04-13, 01:52 AM   #1
الفتى الخالد


الصورة الرمزية الفتى الخالد
الفتى الخالد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14291
 تاريخ التسجيل :  Jun 2008
 المشاركات : 105 [ + ]
 التقييم :  561
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الجزيرة الخلابة



.. الجزيرة الخلابة ..

(ماهر) شابا بسيط جدا كان لديه حلم يراوده منذ الصغر وهو أن يذهب ويعيش وحيدا في أحدى الجزر
الخلابة والجميلة والمنعزلة والخالية من البشر بعيدا عن هموم الناس ومشاكلهم . وكان يجمع المال
ويقرء عن الجزر باحثا عن معلومات تفيده وكان يعد العدة جيدا أستعدادا لسفره وتحقيق حلمه , وبالفعل
جمع مالا كافيا وأشترى مركبا وأختار الجزيرة التي يريد الذهاب إليها وأصبح جاهزا للسفر , حاولوا
أصدقائه نصحه وأن يمنعوه من الذهاب ألا أنه لم يستمع لهم بل ازداد شغفا للسفر أكثر من ذي
قبل , جاء يوم سفره جهز مركبه ورحل إلى الجزيرة المنشودة وعندما وصل إليها أنبهرت عيناه من شدة
جمال تلك الجزيرة وروعة أشجارها وطيورها كانت جنة من جنان الأرض , فرح (ماهر) فرحا شديدا
وقام بتقبيل أرض الجزيرة بعد أن حقق حلمه أخيرا ,
ظل أسبوعا يهوم في تلك الجزيرة سعيدا وفرحا لايشاركه أحد في هذه الجنة ,
شيئا فشيئا بدأ (ماهر) يصاب بالملل الشديد والوحشة على الجزيرة لعدم وجود بشرا عليها , كل
يوم يمر عليه كانت تزداد وحدته أكثر وأكثر حتى أصيب بالضجر من تلك الجزيرة وأصبح تواقا
للخروج منها ذهب الى مركبه ولكنه معطل لم يعد صالحا للعمل فقد تضرر كثيرا من هذه الرحلة وهو لايعرف
شيئا عن تصليح المراكب أصيب (ماهر) بخيبة أمل كبيرة ,
في أحدى الأيام كان يسير في تلك الجزيرة غاضبا من وحشته يشعر بوحدة قاتلة اخذ يكلم نفسه
المتململة قائلا : اللعنة .. ألايوجد أحدا هنا يتكلم معي ؟ ألايوجد بشرا على هذه الجزيرة ؟ ثم بدأ ينظر
إلى الجزيرة التي تشبه الجنة وإلى أشجارها الخضراء وطيورها الجميلة وأصيب بحالة غضب
شديدة وبدأ يصرخ عليهم قائلا : لماذا لاتتحدثون إلي أيها الحمقى ؟ لما أنتم صامتون هكذا ؟ أريد بشرا
بدلا منكم ؟ لا أريد جزيرتكم الموحشة ؟ هل تسمعوني أيها الأغبياء ؟ خدعت نفسي عندما فضلتكم
على البشر ؟ أريدكم أن تتكلمون معي الآن ؟ هيا .. قولوا شيئا ؟ لقد مللت منكم ؟ أكلمكم
ولاتردون ؟ أطلق نكاتا ولاتضحكون ؟ أشكو لكم همومي ولاتشعرون ؟ أين جنتكم التي تدعون ؟
اللعنة عليكم جميعا ؟ اريد العودة والعيش مع الناس ؟ تبا لــجنتكم المزعومة ؟ ثم جلس (ماهر)
على الأرض منهارا تماما ويبكي بشدة على حالته وماوصلت إليه ثم سكت فجأة وبدأ يضحك بطريقة
هستيريه ؟ بعدها أخذ ينظر بغرابة إلى أحدى الشجيرات وقال لها : ماذا قلتي أيتها الشجرة ؟ هل كنت
تتكلمين معي ؟ كأنني أسمع صوتك ؟ أو ربما يكون صوت هذا الطائر الأحمق الجالس على غصنك ؟
ثم قام (ماهر) وبدأ يسير في الجزيرة ويتكلم مع الأشجار والطيور حتى فقد عقله تماما وأصيب بالجنون ,
وظل كل يوم على هذه الحالة يتحدث مع الأشجار والطيور معتقدا ومتخيلا أنهم يتكلمون معه , وأستمر
بحالته تلك إلى أن مات وحيدا فاقدا عقله على الجزيرة التي ظن بأنها جنة
من جنان الأرض .. انتهـــى


.. بقلمــــي ..

......................

متوقف لــفترة


 

رد مع اقتباس